نعم للتدريب .. ولكن ..

Blog Single

{ نعم للتدريب .. ولكن .. } للتدريب أهمية كبيرة جداً في عصرنا الحالي، جميع الأمور متسارعة، تطور تكنولوجي، إداري، سياسي، علمي، تطور في كل مجالات الحياة، وهذا يحتاج منا إلى مواجهته ومواكبته، ولن يحصل ذلك إلا بالتدريب (المقنن والفعال) والتدريب عبارة عن عملية منتظمة تهدف إلى تزويد الموظف بمعارف، ومهارات وقدرات، لتحسين أدائه في العمل أو تغيير اتجاهاته وأنماطه السلوكية اللازمة لأداء عمله الحالي أو المستقبلي بما يساعد على تحقيق غايات المنظمة. ويعد التدريب استثمارا في الموارد البشرية إذا كان بطرق إبداعية وفاعلة، حيث أنه يعود بالكثير من المنافع على الموظف نفسه وعلى المنظمة أو جهة عمله، كما يسهم التدريب في زيادة مهارات حل المشكلات بطرق إبداعية، والمساهمة في تنمية قدرة الموظف. لماذا ندرب؟ 1. لتحسين أداء الموظف في عمله ( تحسين الأداء بجودة عالية ووقت أقل وجهد أقل وبطرق إبداعية). 2. لمواكبة أي تطورات قد تطرأ في العمل سواء تنظيمية أو تكنولوجية. 3. لتحسين أداء المنظمة (من حيث الإنتاجية وجودة الأداء). 4. لتخفيض نسبة الحوادث والأخطاء في العمل. 5. لتحقيق الاستقرار الوظيفي. 6. لرفع كفاءة الموظف في الأداء والمهارات والسلوك. 7. من أجل التغيير للأفضل. 8. تقبل التغيير. لماذا يفشل التدريب؟ للأسف البعض يرون أن التدريب غير مجدي وأنه إهدار للمال والجهد والوقت، وهذا الكلام غير منطقي على الإطلاق، ولكن أحب أن أوضح بأنه في حال عدم نجاح التدريب فإن هناك عوامل أدت إلى فشله .. منها: 1. عدم تطبيق الاحتياج الفعلي للموظف بطريقة صحيحة. 2. الموظف يرشح للدورة التدريبية للترفيه وتغيير الجو، وبعض الرؤساء يرشحه للدورة للتخلص منه ومن مشاكله في العمل. 3. يتم ترشيح الموظف في دورة تدريبية لا تمت بعمله من قريب أو بعيد. 4. يتم ترشيح الموظف في دورات تدريبية ليس لها أي مردود إيجابي على الموظف أو المنظمة. 5. بعض الموظفين يحتاجون لدورات سلوكية ويتم ترشيحهم خلاف ذلك. 6. لا يوجد أي حساب للموظف في حال عدم انتظامه في الحضور للدورة التدريبية. 7. المتدرب أو الموظف أصلاً ليس لديه الرغبة في التدريب. 8. قد تكون المادة التدريبية سيئة، ولا يمكن الاستفادة منها، وهنا يذهب وقت الموظف عبثاً. 9. المدرب غير قادر على إيصال المعلومة للمتدربين. 10. قد يكون المتدرب أو الموظف قد تحصل على المعلومات والمهارات اللازمة، ولكن بيئة العمل لا تساعده على التطبيق. وأؤكد بأن للتدريب دور كبير وفعال في تطوير الموظفين ورفع قدراتهم وكفاءاتهم ومهاراتهم وتعديل سلوكهم واتجاهاتهم نحو الأفضل، وبالتالي يعود كل ذلك إلى المنظمة لتحسين الأداء والإنتاجية بأقل جهد وأقل وقت. وأن التدريب هو أداة لتنمية العنصر البشري، فإذا حسن استثمار التدريب وتوظيفه نستطيع تحقيق الكفاءة العالية في الأداء والإنتاج .

اكتب تعليق

لاضافة تعليقك .. يجب التسجيل او الدخول الي حسابك

0 تعليق

لا يوجد تعليقات