الأداء الإحترافي

Blog Single

يعرف تقييم الأداء في وقتنا الحالي في قطاعات الأعمال بأنه المصدر الرقمي و البياني في معرفة مخرجات القوى العاملة ومدى التزامها وتطورها في الأعمال ومقدار الإنتاجية الناتج من فترة معينه ، تكون في العادة مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر . وتقوم بعض المنظمات بمنح الترقية او العلاوة السنوية ومقدارها بما يتم استنتاجه من درجة التقييم تلك. و ربط ذلك أيضاً بأنواع الدورات التدريبية والتخصصية اعتماداً على ناتج ومخرجات التقييم ، فيما تقوم بعض المنظمات بتحليل التقييم ودراسة ابعاد المهام والواجبات الخاصة بوظيفة معينه سعياً في تحقيق نظرية ( الشخص المناسب في المكان المناسب ) ، وهكذا تختلف نماذج التقييم حيث وبمجرد بحثك في محرك قوقل عن كلمة تقييم أداء ستجد هناك عشرات النماذج التي تختلف عناصرها بناء على نوعية نشاط المنظمة مع العناصر الأساسية المتعارف عليها كالإلتزام بالزي المحدد و العلاقة مع الرئيس المباشر ومع زملاء العمل والعناصر الآخرى التي تقيس اداء العمل والانتاجية . يختلف تحليل وقياس وتقييم الأداء الاحترافي عن غيره ، فهو يعتمد على قياس جودة الأداء و الإنتاجية ، أي أن هناك معيار أكثر دقه في أداء العمل وإنجازه وأكثر صعوبة في تحليل مخرجاته . ومباشرة كلمة السر هي " إجتهاد " والطريقة التي توصلك لأي نجاح تسعى لتحقيقه في حياتك ببذل الجهد والصبر والتطلُّع للأفضل. مجال العمل أضحى مزدحماً حيث انتشرت ثقافة تطوير الذات والأعمال وأصبح الكثير يبحث عن التميز وتقديم مستوى احترافي في منظمته سعياً لتطوير عمله وذاته وحفاظاً على وظيفته ومنصبه و تجاوز البعض المرحلة الأولية سعياً في تحقيق أفضل أداء وإنتاجية. ومن منظور آخر على الأداء الاحترافي فعندما يبلغ سعر كشف احد الأطباء مئة ريال ويبلُغ سعر كشف الآخر خمسمائة ريال؟ إنها الاحترافية، والجودة في الانتاجية هنا تتجسَّد عوامل الخبرة والاستمرارية، هذا الطبيب سعره غالي لأنه يمتلك تجارب نجاح كبيرة، لديه سجل من المرضى الذين أصبحوا أصحاء بعد زيارته، لديه سُمعه وسابقة أعمال والأهم من كل هذا أنه قبل أن يكشف عليك كشَف على المئات أي وصل للأداء ذو جودة الإنتاجية المحترفة ، هذا هو الحال بالضبط. ونجد هنا ان الاداء الاحترافي يرتكز على مقومات وعناصر كثيرة ومنها : ١- أهمية الوقت ، لا يقطع السيف محترفاً ، فهو يتعامل مع الوقت بإحترام مواعيده والالتزام بجدول الأوقات المخصص لكل يوم ولكل مهمه. ٢- المهارات الإحترافية الإضافية ، تجد المجتهد هنا لا يقف على مستوى واحد فتجد لديه مهارات أخرى تساعده في إتقان عمله من جوانب عديدة وليس من كل بحر قطرة بل من كل محيط غطسه . ٤- سرعة الانتاجية ودقتها ، فالمبدع لا يتوقف عند الانتاج فقط بل يتجاوز ذلك بتقديم اداء متكامل وجودة عالية في عمله. ٥- على قدر الحدث دائما ، فهو دائما مستعد بقدراته على اي مهمه ومتفاءل بتحقيقها ونجاحها. في منظمتك هناك العديد ممن يعملون منذ عامين أو أكثر لكن لا أحد يعرفهم، ولا أحد يطلبهم بشكل مباشر، هذا لأنهم عاديون.. لا تكُن عاديًا أبدًا، فالآداء الاحترافي يجذب الإنتباه دائماً . ونستطيع أن نقول بإختصار بأن الاداء الاحترافي يعتبر من أساسيات النجاح والتقدم والتطور ، وفق تقييم ومعايير محددة تتيح للجهود المبذولة تحقيق المثالية العملية والتميز والجزاء المميز لقاء هذه الجهود

اكتب تعليق

لاضافة تعليقك .. يجب التسجيل او الدخول الي حسابك

1 تعليق

  1. يزيد ناصر محمد الدوسري 26-04-2018 @ 05:13 PM

    إدارة الاداء أيضا بإحترافيه في المنظمات من أهم أدوار إدارة الموارد البشرية وهو تحدي صعب في ظل متغيرات قطاع الاعمال. مقال جميل استاذ خالد