"الاقتصادية" «سوفت بنك» تخطط لفتح مكتب في السعودية وتأسيس «صندوق رؤية» جديد قريبا




تخطط مجموعة سوفت بنك لفتح مكتب في السعودية، بهدف تعزيز علاقاتها مع المملكة، وفقا لما نقلته "رويترز" عن مصدرين وصفتهما بـ "المطلعين".


ولدى "سوفت بنك" التي مقرها طوكيو، حضور بالفعل في الولايات المتحدة ولندن، في الوقت الذي تتنافس فيه السعودية لجذب كبرى الشركات المالية والتكنولوجية مع تطلعها إلى تسريع مساعي تنويع موارد اقتصادها بدلا من الاعتماد على النفط.


وفي قطاع التكنولوجيا، تجري "أبل" و"أمازون" مباحثات بالفعل مع الرياض بشأن الحصول على تراخيص للاستثمار في السعودية، وفقا لما ذكرته رويترز في كانون الأول (ديسمبر).


وفي سياق مواز، قال ماسايوشي سون الرئيس التنفيذي لمجموعة سوفت بنك، ومؤسس أكبر صندوق استثمار مباشر في العالم، إنه سيجري تأسيس صندوق رؤية الثاني في المستقبل القريب، مع تمويلات من مستثمرين في الصندوق الأول أو من مؤسسات استثمارية.


وكانت سمعة سون كمستثمر ثاقب الرؤية قد اجتذبت ما يزيد على 93 مليار دولار لصندوقه للاستثمار في قطاع التكنولوجيا، حتى إيار (مايو) الماضي، وقد يحدث صندوق رؤية الثاني المزيد من الطفرات في عالم إبرام الصفقات.
وقال سون خلال مؤتمر في طوكيو، أمس، "صندوق رؤية 2 سيأتي بكل تأكيد"، مضيفا أن تدشين الصندوق لن يكون في الأشهر الستة القادمة لكن "في المستقبل القريب"، ولم يذكر سون حجم الصندوق الجديد.


ومع استثمار صندوق رؤية وصندوق أصغر حجما تابع له نحو 30 مليار دولار بالفعل، إلى جانب نحو 13 مليار دولار قيمة حصص "سوفت بنك" في شركات لتطبيقات طلب سيارات الأجرة سيجري تحويلها إلى صندوق رؤية، فإن الأنظار تتحول إلى خطط الاستثمار في المستقبل.


وأوضح سون، أن الصندوق الجديد قد يشهد عودة لمستثمري الصندوق الأصلي الذي يضم صندوقي الثروة السياديين في السعودية وأبوظبي وشركة أبل وهون هاي للصناعات الدقيقة "فوكسكون".


وقال "أعتقد أن شركاءنا الحاليين سعداء للغاية بما نحرزه من تقدم. نبني حاليا سجل أعمالنا لذا يبدون اهتماما "، مضيفا أن مؤسسات استثمارية تبدي اهتمامها.


وأشار سون إلى أن سوفت بنك احتفظت باستثمارات لمدة 13.5 عام في المتوسط، مع رهان مبكر على مؤسس مجموعة علي بابا القابضة "جاك ما"، وهو ما صنع اسمه كمستثمر ثاقب النظر.


وأكد سون قدرته على اتخاذ قرارات استثمارية في غضون الدقائق القليلة الأولى من الاجتماعات مع مؤسسي الشركات الناشئة، وأنه أحيانا يشجعهم على الحصول على مزيد من المال أكثر من ذلك الذي يطلبونه في الأساس لتسريع خطط النمو.


وتستثمر ثلاثة بنوك يابانية كبرى، وهي مجموعة ميستوبيشي يو.إف.جيه المالية، وسوميتومو ميتسوي المالية، ومجموعة ميزوهو المالية، في صندوق رؤية الأول وفقا لمصدر مصرفي.


وأشارت صحيفة فاينانشيال تايمز الأسبوع الماضي، إلى أن "دايملر إيه.جي" الألمانية و"لاري اليسون" المؤسس الشريك في أوراكل وصندوق الثروة السيادية للبحرين تعهدوا أيضا بالاستثمار، وأنهم سيرفعون حجم الصندوق إلى هدفه البالغ 100 مليار دولار.


http://www.aleqt.com/2018/05/15/article_1386861.html