تقييم أداء الموظفين

Blog Single

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه) صححه الألباني. جميعنا نعرف بأنّ تقييم أداء الموظفين هو عملية تتم بشكل دوري (سنوي) من أجل الوصول إلى التحسـين المُسـتمر بالعمل ، وهو عمليّة مهمّة وضروريّة جداً يجبُ على كلِّ منشـأة تطبيقُها على جميع الموظفين لديها ، وهو دراسة لأداء الموظف بعمله وملاحظة سلوكه وتصرفاته أثناء عمله من أجل الحكم بشكل صحيح على مستوى نجاحه في عمله ومهامه الحالية ليكون جاهزاً لتحمل مسؤوليات أكبر أو ترقية وظيفية وخلافه ، وتعتمد هذه العملية على إستخراج الإيجابيات والسلبيات للموظف بالوظيفة ، وبالرغم من أن الموظف يمكنه ملاحظة أدائه بشكل غير رسمي إلا أن حصوله على تقييم الأداء بشكل رسمي يولّد لديه الشعور بالثقة بنفسه وبالمنشأة التي يعمل بها وحتماً ذلك سيزيد ولائه و عمله بشكل أكبر ، وقد تختلف هذه العملية من منشأة إلى أخرى ، من حيث آلية التقييم أو عدد مرات التقييم أو النماذج المستخدمة وخلافه. ولابدّ من وجود أهداف لعملية التقييم : 1- معرفة الإيجابيات لدى الموظف : من إلتزامه بعمله وإحترامه للوقت ونقاط القوة لديه وإنجازه بعمله وغيره الكثير. 2- معرفة السلبيات لدى الموظف : من تغيبه عن العمل وتأخيراته وعدم إحترامه لوقت العمل وعدم قيامه بعمله على الوجه الأكمل وسوء علاقاته مع الزملاء والمدراء وووووو ، وذلك لتصحيحها. 3- مساعدة الموظف في تطوير نفسه ليتّخذ القرارات الصحيحة فيما يخص عمله. 4- خلق وسيلة للتواصل مع الموظف بكل راحة. 5- وضع الموظف المناسب بالمكان المناسب. 6- الإبتعاد عن وضع الآراء الشخصية عند تقييم الموظف. 7- تعريف الموظف بأدائه وإذا كان سيستمر بالعمل من عدمه. 8- التمهيد لترقية أو نقل الموظف. 9- التمهيد لمنح الموظف مكافأة أو علاوة بالأجر. 10- إيجاد جو ملائم من الثقة والتعامل الأخلاقي والتعرّف على الصعوبات والمشاكل بالعمل. 11- تنمية مهارات المدراء في متابعة أداء موظفيهم. 12- الكشف عن الاحتياجات التدريبية كوسيلة للتطوير. 13- تحديد هيكلة المنشـأة وتحديد الأعداد اللازمة من العمالة. وهناك معايير يجب الإستناد عليها عند تقييم الموظفين : 1- القيام بالعمل على الوجه الأكمل : يتم معرفة الأداء الذي يقوم به الموظف بعمله ، وما قام به من إنجازات ، لكي يتم المقارنة بين ما تمّ وضعه له من أهداف وما حققه منها وما لم يحققه منها وما واجهه من ملاحظات خلال ذلك. 2- المُبادرة بالعمل : لابدّ من تعويد الموظف على القيام بالمُبادرة بالعمل لا أن يجلس وينتظر مديره ليوجهه ، فمثلاً يتقدم بأيّة أفكار أو إقتراحات أو ملاحظات من شأنها تطوير العمل وطريقة العمل وتساعد في الإنجاز والإبداع بالعمل. 3- روح التعاون : يجب بث روح التعاون بين الموظف و زملائه و مدرائه بالعمل وبمن له إرتباط بهم خارج العمل ، من حيث تقديم الخدمات لهم بأكبر جهد وأسرع وقت وبطريقة صحيحة. 4- الإلتزام : يجب على الموظف الإلتزام مع نفسه ومع زملائه ومدرائه ومع المنشأة من حيث أداء عمله على الوجه الأكمل وإحترام وقت العمل وأنظمة العمل والمنشأة ويكون مسؤولاً. 5- لابدّ من معرفة هل الموظف لديه المهارات بالعمل من تخطيط وتنظيم وتوجيه ومتابعة وإلتزام وتنفيذ وتدريب وخلافه. 6- التأقلم مع العمل : يجب معرفة هل الموظف لديه الرغبة الفعلية والقدرة على التعلّم وإكتساب المهارات الجديدة المرتبطة مع مهام العمل الموكلة إليه وهل إستفاد من الموظفين القدامى أهل الخبرة بالعمل معه وخلافه. وهناك عدّة طُرق للتقييم وتختلف من منشأة لأخرى : 1- تقييم المدير للموظف. 2- تقييم الموظف للمدير. 3- تقييم الموظف لنفسـه. 4- تقييم الموظف لزميله بالعمل. 5- تقييم العميل للموظف. والمتعارف عليه بأنّ عملية التقييم تجري لمرة واحدة سنوياً ، ولكن بإعتقادي بأنّ التقييم يجب أن يكون كالتالي : 1- تقييم الموظف قبل إنتهاء فترة التجربة. 2- تقييم الموظف قبل إنتهاء سـتة شـهور. 3- تقييم الموظف قبل إنتهاء تسـعة شـهور. 4- تقييم الموظف قبل إنتهاء سـنة بالعمل. وهكذا سيتم الوقوف على أداء الموظف ومعرفة الإيجابيات والسلبيات بشكل واضح جداً وإتّخاذ القرار النهائي بخصوص الموظف وإستمراريته بالعمل من عدمه. ختاماً : يجب علينا نحن المدراء العمل على تقييم موظفينا بشكل دوري وصحيح لوضع الموظف المناسب بالمكان المناسب. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، أ.عبدالقـادر بن محمّد بن قاسـم الفـهّاد مدير إدارة الموارد البشـرية شـركة الشـتاء والصيف للتجـارة والمقـاولات – الريـاض Kader7hr@hotmail.com

اكتب تعليق

لاضافة تعليقك .. يجب التسجيل او الدخول الي حسابك

0 تعليق

لا يوجد تعليقات