عد إلى الميدان

Blog Single

الأسبوع الماضي قررت القيام بزياره و لأول مره خلال عملي الحالي إلى مواقع الشركة للاستطلاع عن احوال الموظفين في تلك المناطق بالإضافة الى تقييم الوضع الوظيفي و نوع العمل الذي يقوم به الزملاء، استقبلني الجميع بصدر رحب و سعادة بالغة حيال هذه الزياره التي كانت تعني لهم الكثير و منذ ذلك الحين غمرني الخجل الشديد حيث وجدت الكثير من الممارسات الخاطئة و التي تحتاج إلى تحسين و إعادة هيكلة. لم أكن لأعلم ما هية الضرر من ممارسة الإجراءات الخاطئة من قبل موظفي الموارد البشرية إلا بعد الذهاب الى تلك المواقع و التأكد من سلاسة سير العمل فيها، و لعل ما أحزنني هو أن آخر زيارة لها من قبل الموارد البشرية كانت منذ سبع سنوات بالرغم من أهمية دراسة تحركات العمل و مراجعة طبيعة العمل لكل موظف مقارنةً بالعمل الفعلي الذي يقوم به. قبل فترة قصيرة التقيت بإحدى السيدات التي سبق لها العمل في إحدى أهم شركات الشحن الجوي حيث قررت النزول إلى إحدى المواقع و تلقي التدريب من قبل الموظفين و العمل معهم لمدة يومين و ذلك لفهم مهام و مسؤوليات الموظفين العاملين على خط النار و لم تكن هي الوحيدة التي مرت بتلك التجربة حيث أن الرئيس التنفيذي لهذه الشركة يمارس معها نفس المهام و هنالك تكمن أهمية الزيارة. ليس هذا فحسب فقد تكون زيارتك لموظف في بيته بسبب إصابة عمل هي جزء من التقدير و الإهتمام الذي يحتاجه في تلك اللحظة الصعبة. احرص عزيزي القارئ على تحفيز هذه الأدوار و المبادرات و التي ستحسن من طريقة عمل الموارد البشرية و المنظمة ككل و بذلك تكون قد مارست الدور القيادي بكفاءة. تحياتي،،،

اكتب تعليق

لاضافة تعليقك .. يجب التسجيل او الدخول الي حسابك

0 تعليق

لا يوجد تعليقات