كيف يمكن دمج القوى العاملة من جيل الألفية؟

Blog Single

يمتلك جيل الألفية مجموعة معينة من المهارات والسمات الشخصية التي تختلف اختلافًا كبيرًا عن الأجيال السابقة. إذاً كيف يجب أن نتواصل معهم؟ ويرى ديفيد موريل David Morel المدير التنفيذي لشركة تيقر للتوظيف Tiger Recruitment وهي شركة بريطانية رائدة في التوظيف، أنهم في شركة تيقر يحرصون على أن يفهم عملائهم أفضل طريقة لجذب المواهب الألفية والحفاظ عليها وإشراكها. لذا قامت شركة تيقر للتوظيف Tiger Recruitment بتجميع خمس طرق رئيسية يمكن القيام بها لتحقيق هذا الهدف. 1- التقنية والإبداع جيل الألفية Millennials جيل ذكي من الناحية التكنولوجية ، يتضح من حقيقة أن جميعهم تقريبا لديهم هواتف ذكية (بنسبة 92 ٪ من مواليد الأطفال ، وذلك وفقا للبحث الصادر عن مركز بيو للأبحاث عام 2019). إضافة إلى أن 28 ٪ منهم يصلون إلى الإنترنت عن طريق هواتفهم ، والذي يقابله فقط 18 ٪ من الجيل العاشر Generation X. وهناك فرصة هائلة لتسخير هذه المعرفة والقدرة التقنية. فعلى سبيل المثال ، يمكن لأصحاب الأعمال الذين يتمتعون بالدهاء التقني إثارة هذه الخبرة لتقييم طريقة تقديم خدمة العملاء وإعادة تعريفها وذلك من خلال تكوين مجموعة تركيزFocus Group داخلية لتوليد الأفكار حول كيفية تحسين تجربة المستخدم وجعلها ميزة لشركتك. 2- العمل الجماعي والمشاركة عند خلق بيئة عمل مناسبة، فإن جيل الألفية يسعد بمشاركة آرائهم مع رؤسائهم وزملائهم، حتى في يومهم الأول في العمل. فبدلاً من تخفيف حماسهم ، استفد من ذلك؛ فمن المحتمل أن يكون جيل الألفية لاعبي فريق عمل أكثر من أفراد عاديين. إنهم يُقدرون مشاركة الأفكار والرؤى ، خاصةً عندما يرون فوائد تلك الأفكار المشتركة عبر الفريق. لا ترفض تلك الاقتراحات التي سمعتها للتو ، بل استخدمها كفرصة رائعة لكسب طرق جديدة ومبتكرة يمكن أن تعمل بها. 3- المرونة: بالنسبة إلى جيل الألفية فإن جودة العمل تعتبر أكثر أهمية من حجم الساعات التي يقضيها في المكتب. ذلك أن العمل بالنسبة لهم هو شيء يفعلونه وليس مكان يذهبون إليه، وبهذا المقياس فإنه لا يمكن تعريف العمل بالساعات أو الموواقع التقليدية. فمن غير المحتمل أن يلتزم جيل الألفية بأربعين ساعة أسبوعياً ، حتى لو علموا أنهم يفقدون رواتبهم. وعليك كصاحب عمل الاستجابة لطلبات العمل المرنة ذلك أنه ضروري لضمان الاحتفاظ بالألفي وجذبه. 4- المسؤولية الاجتماعية للشركات يهتم جيل الألفية بالقضايا التي تتجاوز مكان العمل ، لا سيما المسؤولية الاجتماعية للشركات. وفقًا لمشروع The Millennial Impact Project في الولايات المتحدة ، فإن 90٪ من هذا الجيل تحفزهم مهمة وليست منظمة. إنهم يشاركون بنشاط في القضايا الجماعية ، ومن المرجح أن يدعموا "الخير الأكبر". نظرًا لانخراطهم الكبير في وسائل التواصل الاجتماعي ، فليس من المستغرب أن تكون مجموعات أقرانهم أكبر المتأثرين بهم. لذا فإن جيل الألفية سيكون متحمسًا لقضايا المسؤولية الاجتماعية في مكان العمل. إسألهم عن آرائهم حول كيفية تعزيز أهداف المسؤولية الاجتماعية للشركات في عملك؛ إشراكهم في عملية التفكير والإقتراح سيشجعهم على المشاركة والعمل وبذل أفضل ما لديهم. قد يكون إنشاء (لجنة استدامة مشتركة بين الإدارات) مكانًا جيدًا للبدء ، مما يتيح لهم فرصة لتحليل أعمال الشركة بهدف جعلها أكثر استدامة. 5- ردود الفعل والتقدم الوظيفي: وجد استطلاع أجرته مؤسسة غالوب في الولايات المتحدة أن 21٪ فقط من جيل الألفية لديهم الفرصة للقاء مديرهم وجهاً لوجه بشكل أسبوعي. و 56% منهم قالوا إنهم التقوا مدرائهم على الأقل مرة واحدة في الشهر. وأنت كرئيس إذا لم تتمكن من تسهيل الاجتماعات الفردية معهم، يمكن أن تجري مكالمة هاتفية أسبوعية أو غداء لفريق العمل بين فترة واخرى فهذا سيحدث فارقاً كبيراً لديهم. ومن الأرجح أن ينتقل الألفي إلى وظيفة أخرى إذا لم يشعروا بالإهتمام وأن هناك من يستمع لهم، أو إذا لم يكن إتجاه حياتهم المهنية واضحة لهم. لذا يجب أن تدرك المسارات الوظيفية البديلة، الترقيات الداخلية، أو التوجيه العكسي (حيث يتعلم أحد كبار الموظفين من موظف جديد) أو تطوير مشاريع جديدة لتسخير المهارات الفريدة لموظفيك من جيل الألفية. وهذه كلها طرق فعالة لإشراك هذه المجموعة من الأفراد المبدعين.   أصبح الموظفون أكثر أهمية من أي وقت مضى. فيما مضى كانت الأصول الثابتة للشركة هي الأكثر قيمة، أما اليوم أصبحت الأصول المتمثلة في العلامة التجارية، الأفراد، والملكية الفكرية تشكل 85٪ من قيمة الأعمال. وجيل الألفية يريد أن يعامل كأفراد، فإذا تمكنت من تسخير نقاط قوتهم الفريدة فمن المحتمل أن تجني ثمار القوة العاملة الألفية الأكثر مشاركة و إندماج، وبالتالي أفضل أداء في بيئة العمل. (مقال مترجم من موقع: https://www.hrmagazine.co.uk – بعنوان " How to engage your Millennial workforce?" لـ David Morel, نشر بتاريخ 16 سبتمبر 2019م)

اكتب تعليق

لاضافة تعليقك .. يجب التسجيل او الدخول الي حسابك

0 تعليق

لا يوجد تعليقات