"المدينة" «الراجحي» يدعو لتهيئة بيئة العمل لمواكبة وظائف المستقبل طالب باندماج الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل


دعا وزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد الراجحي إلى تهيئة وتأهيل قطاع العمل العربي للانخراط في وظائف المستقبل، إذ إن بعض الوظائف تتغير طبيعتها، مطالبًا باندماج الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل، لا سيما أن تلك الفئة مهمة لكنها مهمشة في الدول العربية.

جاء ذلك في افتتاح أعمال الدورة 46 لمؤتمر العمل العربي أمس الذي تستضيفه القاهرة أعمال الدورة 46 في الفترة من 14-21 أبريل تحت رعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وبحضور 16 وزير عمل عربي ورؤساء وأعضاء وفود منظمات أصحاب العمل والاتحادات العمالية، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وممثلي المنظمات العربية والدولية، والاتحادات النوعية والمهنية العربية، وعدد من الشخصيات العربية والعالمية الفاعلة فى مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف الراجحي أن المؤتمر يتناول أهمية الوفاء باحتياجات ذوي الإعاقة في سوق العمل وتهيئة بيئة العمل لهم من أجل القيام بأدوارهم على الوجه الأكمل.

وأشار رئيس وفد المملكة في المؤتمر إلى أن المؤتمر سيتناول التحديات التي تواجهها فرص العمل والوظائف التقليدية في المستقبل.

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن سوق العمل في كثير من الدول العربية تعاني من اختلالات، أخطرها غياب التكامل بين أسواق العمل ومخرجات العملية التعليمية، مشيرا إلى أن الأسواق تعاني ندرة في بعض التخصصات، ونقصا في العمالة الماهرة المدربة وتخمة في تخصصات أخرى، الأمر الذي يستلزم تطوير السياسات التعليمية والتدريبية، وربطها بأسواق العمل.



https://www.al-madina.com/article/625768/